Endangered Archives

مرحباً بكم في برنامج حماية المحفوظات المهددة بالاندثار

ما لم تتخذ التدابير المناسبة الآن، سوف يتعرض الكثير من التراث الوثائقي للبشرية للاندثار، نتيجة لتجاهله باعتبار أنه أصبح غير ذي أهمية أو بسبب تركه للإهمال ما يؤدي إلى عدم التمكن من استعادته مرة أخرى. يقدم موقع الإنترنت هذا نبذة عن برنامج حماية المحفوظات المهددة بالاندثار ووسائل المساعدة التي يُقدمها في هذا الشأن.

يجوز تقديم المنح إلى الباحثين الأفراد لتحديد المجموعات التي يمكن حفظها للاستفادة منها بشكل مثمر. أما المحفوظات الأصلية فسوف يتم نقلها إلى دور محفوظات آمنة في بلادها الأصلية، بينما سيتم إيداع نسخ منها في المكتبة البريطانية والمؤسسات المحلية لاستخدامها من قبل الباحثين والدارسين في مختلف أنحاء العالم.

وتقوم Arcadia برعاية برنامج حماية المحفوظات المهددة بالاندثار بسخاء.

إذا كنت تعرف أي مجموعات أو ثقافات جديرة بالبحث مهددة بالاندثار، فالرجاء الاتصال بنا

أهداف برنامج حماية المحفوظات المهددة بالاندثار

  • الهدف من البرنامج هو الاستمرار في الحفاظ على مواد المحفوظات المعرضة لخطر التلف أو التجاهل أو التدهور المادي في كافة أنحاء العالم. والسبل الرئيسة التي تكفل للبرنامج تحقيق هذه الغاية هي إنشاء نسخ رقمية أو باستخدام تقنية الميكروفيلم من المواد المهددة بالاندثار ونقل النسخ الأصلية إلى دار محفوظات آمنة. ويتم تقديم المنح لمقدمي الطلبات لهذه الأغراض على أساس دوري سنوي.
  • ويتسم البرنامج بأنه برنامج تفاعلي تماماً ويعتمد إلى حد بعيد على الباحثين وأمناء المحفوظات وأمناء المكتبات الذين يرغبون في تناول موضوع معين أو منطقة أو ثقافة معينة للتقدم بطلبات للحصول على منح لمشروعات خاصة مرتبطة بالمجموعات. ولا يلعب البرنامج دورًا بنفسه وليس لديه الموارد لتحديد المؤسسات التي لديها مجموعات قد تكون معرضة للاندثار أو الاتصال بها.
  • ولكي يتم أخذ مواد المحفوظات بعين الاعتبار فيما يتعلق بالتمويل في ظل هذا البرنامج، ينبغي أن تكون هذه المواد مرتبطة بفترة ما قبل تحديث تاريخ مجتمع ما. ولا يتوفر تعريف نمطي لهذه الفترة، ولكن يمكن أن تعني هذه الفترة عادة، على سبيل المثال، أي فترة قبل فترة التقدم الصناعي. ونتوقع، بشكل متساو، وجود مواد المحفوظات المعرضة للاندثار عادة في الدول التي تقل فيها موارد وفرص المحافظة على مثل هذه المواد أو تكون محدودة. وقد حدد البرنامج مواد المحفوظات على نطاق واسع لتشمل الصحف والدوريات والمواد الصوتية والمواد الصوتية البصرية والصور الفوتوغرافية والكتب المطبوعة النادرة والمخطوطات.
  • يحرص البرنامج على تعزيز القدرات المحلية لإدارة وحفظ مجموعات المحفوظات في المستقبل، ومن الأهمية بمكان اشتمال كافة المشروعات على شركاء محليين للمحفوظات في الدولة التي سيُقام بها المشروع. ويتم تشجيع وضع تكلفة التدريب المهني للموظفين المحليين في نطاق العروض، سواء أكانت في منطقة إدارة مجموعات المحفوظات أو التدريب الفني على الحفظ الرقمي. ويمكن للمستفيدين من المنح تنظيم دورات تدريبية للعاملين التابعين لهم باستخدام خبراء محليين أو خارجيين لأغراض معينة أو يمكن إرسال الموظفين المستهدفين بناء على دورة تدريب ملائمة.
  • لن يتم نقل مواد المحفوظات الأصلية من بلدها الأصلي باستثناء الحالات الاستثنائية عندما يكون هناك حاجة للقيام بذلك بصورة مؤقتة لأغراض النسخ أو للحفظ الخاص. وفي حالة القيام بنقل مثل هذه المواد، فلن يُسمح بنقلها إلا بموجب موافقة خطية من السلطة الحكومية المعنية وسيتم إعادة المواد إلى بلدها الأصلية عند الوفاء بالسبب الذي من أجله تم نقل هذه المواد من بلدها مؤقتًا. ويتم إنشاء مجموعتان بديلتان على الأقل من كافة المواد المنسوخة - حيث تُودع إحدى المجموعات في المكتبة البريطانية وتبقى الأخرى في بلدها الأصلية لدى المؤسسة المعينة كشريك في المحفوظات لتيسير وصول الباحثين المحليين لهذه المواد.
  • لا يهدف البرنامج القيام بالتحويل الرقمي لكافة الوثائق المتوفرة في أرشيف رسمي في آن واحد. وفي واقع الأمر، تُموّل الطلبات المقدمة من مؤسسات وطنية أو إقليمية فقط عند ندرة الموارد بهذه الدولة وزيادة أهمية المواد المعرضة للاندثار بشكل واضح. وفي حالة توفير مثل هذا التمويل، فمن المتوقع أن يحظى أي قسم يحتل الأولوية من المجموعة بتركيز مشروع برنامج حماية المحفوظات المهددة بالاندثار، مع هذا سيتمتع فريق المشروع بالقدرة على الاستمرار في استخدام المعدات التي يمولها برنامج حماية المحفوظات المهددة بالاندثار عند انتهاء المنحة المقدمة. وتُركّز معظم المشروعات الممولة على مجموعات الأفراد العاديين أو المؤسسات غير الحكومية.
  • ستبقى المعدات التي يمولها المشروع في الدولة المقام بها المشروع عند انتهاء المنحة للاستخدام في المستقبل، سواء من قبل المؤسسة المضيفة (إذا كان مقرها في هذه الدولة) أو شريك المحفوظات المحلي (إذا لم يكن مقر المؤسسة المضيفة في الدولة)،. ويمكن أن تشمل هذه المعدات الماسحات الضوئية والكاميرات الرقمية وأجهزة الكمبيوتر والعناصر المستهلكة ذات الصلة.
  • تقوم المؤسسات المضيفة عادة بإدارة المنح. على الرغم من احتمال أن تكون هذه المؤسسات المضيفة عبارة عن دار محفوظات أو مؤسسة أكاديمية خارجية، يتم تشجيع الطلبات المقدمة بشكل خاص من المؤسسات المضيفة التي يقع مقرها في الدولة التي سيجري بها المشروع. ويُسعد مكتب برنامج حماية المحفوظات المهددة بالاندثار تقديم النصائح والدعم في تطوير عرض ناجح عند الحاجة لذلك. ويمكن تقديم المنح لباحث فردي مستقل، في الحالات التي لا يكون لمقدم الطلب فيها ارتباط حالي بأي مؤسسة مناسبة. وفي مثل هذه الحالات، يجب أن يكون الباحث المستقل قادرًا على إظهار سجل أداء جيد في إدارة وتسليم المشروعات.
  • يُقبل كل من التصوير الميكروفيلمي والحفظ الرقمي كطرق للنسخ في ظل هذا البرنامج. إذا تم إنشاء نسخ رقمية من المواد المهددة بالاندثار، فمن الأهمية بمكان أن تكون هذه الصور بتنسيق ييسر حفظها لمدة طويلة. ومن ثم، يتطلب البرنامج إنشاء صور بتنسيق TIFF للمواد النصية أو الفوتوغرافية لأغراض الحفظ وإنشاء نسخ بتنسيق jpg أو pdf لتيسير الوصول إليها. وعلى الرغم من أن المكتبة البريطانية ستتلقى نسخة من صور محفوظة بتنسيق TIFF، فلن تُعد هذه النسخ نسخ أصلية للمحفوظات. إذ أن الهدف منها هو عملها كنسخة احتياطية فقط، مع النسخة الأصلية للمحفوظات التي يجري إيداعها عادة في دار محفوظات في بلادها الأصلية.
  • ستظل حقوق الطبع والنشر في المواد لمالك حقوق الطبع والنشر، ويجب الحصول على إذن من صاحب حقوق الطبع والنشر لاستخدام النسخ لأغراض بخلاف البحث. ولا يوجد نية لإتاحة كافة المجموعات الرقمية لدى المكتبة البريطانية على الإنترنت، على الرغم من إمكانية إتاحة عينات لشحذ الهمم للحصول على المجموعات الكاملة. وإذا افترضنا وجود رغبة في إتاحة مجموعة كاملة على الويب، فعندئذ سنسعى للحصول على موافقة مسبقة من أصحاب حقوق الطبع والنشر أو شريك المحفوظات المحلي. وفي مثل هذه الحالات، سيتم إتاحة نسخ وصول منخفضة الدقة فقط.
  • يقوم فريق الخبراء الاستشاريين الدوليين بدراسة جميع طلبات التقديم للحصول على المنح في ظل هذا البرنامج. يتألف هذا الفريق من ثمانية أعضاء، يشغل ستة أعضاء منهم وظائف أكاديمية وأمناء محفوظات ويمثلون فروعًا مختلفة من فروع العلم و/أو من مناطق مختلفة من العالم. ويرأس هذا الفريق المستشار الرئيسي لأركاديا، كما يوجد مندوب للمكتبة البريطانية.

ما هي منح البحث المتوفرة؟

المشروعات الرئيسة - يمكن للباحثين الأفراد التقدم بطلبات للحصول على المنح لتحديد مواقع المجموعات ذات الصلة والترتيب لنقلها إلى دار محفوظات محلية مناسبة إن أمكن، وتسليم نسخ من هذه المجموعات للمكتبة البريطانية وإحدى المؤسسات المحلية لما فيه صالح الباحثين في كافة أرجاء المعمورة.;

المشروعات التجريبية - يرحب البرنامج على وجه الخصوص بالطلبات الخاصة بالمشروعات التجريبية لاستقصاء ما يتبقى من مجموعات محفوظات حول موضوع معين، في منطقة مميزة، أو بتنسيق معين، وجدوى استعادتها.

سيتم تقديم المنح سنويًا. ويجب أن يتم توضيح الأموال المطلوبة للمشروع بشكل كامل من حيث العمل المقترح. ويقدر تمويل أي مشروع رئيسي في المنطقة بـ 50000 جنيه إسترليني وأي مشروع تجريبي بـ 10000 جنيه إسترليني.